Header Ads

test

مختصر الأزهرية لعلوم الحديث النبوية

مدخل لعلوم الحديث
يعتبر علم الحديث من أعظم علوم الدنيا/إذ لولاه لغمض الكثير من أحكام القرآن الكريم /لما استطعنا فهم كتاب ربنا سبحانه و تعالى / فالخير كل الخير لمن وطن نفسه على النظر في كتاب الله تعالى و سنة رسول الله.
نشأة لعلوم الحديث دراية
نشأ علم الحديث دراية /في مرحلة مبتكرة من ظهور الإسلام /فقد أرشد القرآن الكريم صراحة إلى دراسة أحوال الرجال (($pkš‰r'¯»tƒ tûïÏ%©!$# (#þqãZtB#uä bÎ) óOä.uä!%y` 7,Å™$sù :*t6t^Î/ (#þqãY¨t6tGsù br& (#qç7ŠÅÁè? $JBöqs% 7's#»ygpg¿2 (#qßsÎ6óÁçGsù 4’n?tã $tB óOçFù=yèsù tûüÏBω»tR ÇÏÈ  ))
ألفاظ يكثر ترددها في هذا الفن
1.      الحديث
(1)    اللغة : الجديد/ضد القديم/الخبر و النباء/الكلام
(2)    اصطلاحا: ما أضيف الى النبي صلى الله عليه وسلم /من قول /، أو فعل/ أو تقرير /،أو وصف خَلقي/ ، أو خُلقي/ حتى الحركات و السكنات /، في يقظه و المنام /، قبل البعثة و بعدها
2.      السنة
(1)    اللغة: السيرة(السيئة أم حسنة)/الطريقة
(2)    اصطلاحا:
o         (المحدثين) :فهي مرادفة للحديث بالمعنى المتقدم
o         (أصول) :كل ما صدر عن النبي صلى الله عليه وسلم /غير القرآن الكريم/، من قول، أو فعل، أو تقرير /، مما يصلح أن يكون دليلا لحكم الشرعي
o         (الفقهاء) :كل ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم/ ولم يكن من باب الفرض ولا الواجب
3.      الخبر
i)        ابن الحجر : اخبر مرادف للحديث
ii)      قيل 1: الحديث من النبي،الخبر من غيرة
iii)    قيل 2: من يشتغل بالتواريخ وما شكلها :إخباري. من يشتغل بالسنة النبوية :المحدث
iv)    قيل 3: بينهما عموم و خصوص المطلق ،كل حديث خبر، من غير عكس
4.      الأثر
(1)    اللغة: البقية
(2)    اصطلاحا: الحديث مطلقا،مرفوعا أو موقوفا ظ(المحدث)، وإن قصره بعض الفقهاء على الموقوف
o         علماء الخرسان: الموقوف الآثر ،المرفوع الخبر

5.      المتن
(1)    اللغة :ما صلب وارتفع من الأرض
(2)    اصطلاحا :ما ينتهي إليه غاية السند من الكلام
6.      السند
o       الإخبار عن طريق المتن
7.      الإسناد
o       رفع الحديث إلى قائله/و المحدثون يستعملون السند والإسناد لشيئ واحد
8.      المسنَد
(1)    الحديث
(2)    الكتاب الذي جمع فيه ما أسنده الصحابة (رووه)
(3)    أن يطلق و يراد به الإسناد
9.      المسنِد  (مهم جدا)
o       من يروي الحديث بإسناده سواء كان عالما به أو ليس له إلا مجرد الرواية

علاقة السنة النبوية بالقرآن الكريم
1.      ما كان مؤيدا لأحكام القرءان،موافقا له،من حيث الإجمال و التفصيل
2.      ما كان مبينا لأحكام القرءان من تقييد مطلق،أو تفصيل مجمل أو تخصيص عام
3.      ما دل على حكم سكت عنه القرآن فلم يوجبه ولم ينفه

إختلاف العلماء في قسم ثالث:
قال الإمام الشافعي:فلم أعلم من أهل العلم مخالفا في أن سنن النبي من ثلاثة وجوه فاجتمعوا منها على وجهين:
1.      ما أنزل الله فيه نص كتاب،فبين رسول الله مثل ما نص الكتاب
2.      ما أنزل الله في جملة الكتاب، فبين عن الله معنى ما أراد
3.      ما سن رسول الله فيما ليس فيه نص كتاب
·         قال:أن يسن فيما ليس فيه نص كتاب
·         قال:لم يسن سنة قط إلا ولها أصل في الكتاب
·         قال:بل جاءته به رسالة الله فأثبتت سنته بفرض الله تعالى
·         قال:ألقي في روعه صلى الله عليه وسلم كل ما سن،و سنته حكمة الذي ألقي في روعه عن الله فكان مما ألقي في روعه صلى الله عليه وسلم سنته
أن الخلاف لفظي / اتفاق على وجود أحكام جديدة في السنة لم ترد في القرآن نصا ولا صراحة





أوجه بيان السنة للقرآن الكريم
1.      تقييد مطلق القرآن الكريم (السارق و السارقة...)
2.      توضح مشكل القرآن الكريم (الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمنهم بظلم...)
3.      تفصيل مجمل القرآن الكريم (وأقيموا الصلوة وءاتوا الزكوة....)
4.      تخصص عام القرآن الكريم (الزانية و الزاني....)
5.      توضح مبهمات القرآن الكريم (فوجدا عبدا من عبادنا....)
6.      تدفع إشكالات وردت علي القرآن (يا أخت هارون...)
7.      تبين آي القرآن لا مفهوم له (و إذا ضربتم في الآرض..)
8.      تبين منسوخ القرآن الكريم (الشيخ و الشيخة فارجموا هما البتة)

تقسيمات الحديث من حيث عدد الرواة
الحديث المتواتر
Ø      اللغة:التتابع (مهم)
Ø      اصطلاح: ما رواه جمع عن جمع /تحيل العادة تواطؤهم على الكذب/ويكون مستند خبرهم الحس (مهم)

شروط المتواتر
1)      العدد الكثير
2)      وجود هذا العدد في كل حلقة من حلقات الإسناد / من غير اشترط مساوة عددهم
3)      تحيل العادة تواطؤ رواته على الكذب
4)      أن يكون منتهى خبرهم الحس
5)      أن يفيد هذا الخبر اليقين و القطع لسامعه

هل يشترط في رواة المتواتر الإسلام؟
"نعم،كيف أقبل الرواية الكافر و القرءان الكريم نفسه أمرنا أن نتوقف في قبول رواية المسلم الفاسق؟ "(مهم جدا)
·         أن إسلام الراوي شرط أساسي في قبول مروياته(محدثين وفقهاء)
·         نقبل مرويات الكافر بعد إسلامه(محدثين وفقهاء)
·         لا يشترط المخبرين به الإسلام (أصوليون)
o       رد دكتور الفرماوي :
§         لأنهم مع كل ما سبق أعداء الإسلام والمسلمين
§         يكيدون لأهلهم
§         يتربصون بهم الدوائر
§         Ÿwur tbqä9#t“tƒ öNä3tRqè=ÏG»s)ム4Ó®Lym öNä.r–Šãtƒ `tã öNà6ÏZƒÏŠ ÈbÎ) (#qãè»sÜtGó™$# 4


أقسام الحديث المتواتر
1.      المتوتر اللفظي : ما تواتر لفظه و معناه
ü      مثال: من كذب علي متعمدا قليتبوأ مقعده من النار( 62 نفسا)
ü      مثال: لقنوا موتاكم لا إله إلا الله ( 14 نفسا )
ü      مثال: اتقوا النار ولو بشق تمرة ( 12 نفسا )
ü      مثال: كل معروف صدقة ( 14 نفسا )
2.      المتوتر المعنوي : ما توتر معناه فقط
Ø      فائدة
a.       مثال: الرفع عند الدعاء إلا الخطيب في يوم الجمعة (يشير بالسبابة اليمنى)
b.      مثال: أحاديث حلمه و عفوه وتجاوزه صلى الله عليه وسلم
c.       مثال:أحاديث تكثير الطعام ببركته
d.      مثال: أحاديث بعث العباد ومعاهدهم الجسماني،وسوقهم إلى الحشر لفصل القضاء بينهم
e.       مثال: أحاديث : إن الجنة و النار مخلوقتان الآن

وجود المتواتر في دواوين السنة (مهم جدا)
1.      معدوم البتة (ابن حبان/الحازمي)
2.      أن المتوتر موجود لكنه عزيز/ويندر وجوده (ابن الصلاح)
3.      موجود (جمهور المحدثين)

إفادة المتواتر للعلم اليقيني القطعي
v     أن الحديث المتوتر يفيد العلم اليقيني القطعي (جمهور المحدثين و الأصولين)
ü      لا الشك و لا الانكار
ü      لا يحتاج الى البرهان و الأدلة
v     أن الحديث المتوتر لا يفيد إلا العلم اليقيني النظرى(إمام الحرمين/حسن البصري/الكعبي)

الفرق بين العلم اليقيني القطعي و العلم  اليقيني النظري (مهم جدا)
العلم اليقيني القطعي
العلم النظري
يستقر في النفس
يهتاج الى البراهن و الأدلة
يقع لكل السامع سوأكان أهلية النظر أم لا
يقع لأهل النظر فقط
لايحتاج الى النظر و استدلال
يحتاج الى نظر و استدلال
لا يمكن دفعه ولا يمكن خلاف عليه
يمكن خلاف عليه




حكم المتواتر
حديث المتوتر يشار الى:
1.      يفيد العلم اليقيني القطعي و ليس النظري
2.      مقطوع بصحة نسبته إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
o       منكره وجاحده كافر

المؤلفات في المتواتر
v     الفوائد المتكاثرة في الإخبار المتواترة  (جلال الدين عبد الرحمان السيوطي)
v     الأزهار المتناثرة في الأخبار المتواترة (جلال الدين عبد الرحمان السيوطي)
v     نظم المتناثر من الحديث المتواتر (أبي عبد الله محمد بن جعفر الكتاني) (مهم جدا)

القسم الثاني : خبر الآحد: ما فقد شرطا من شروط الحديث المتواتر
تنقسم الى :المشهور/العزيز/الغريب

الحديث المشهور
o       اللغة: هو مشتق من الشهرة ، وهي ظهور الشيئ ووضوحه
o       اصطلاح:ما رواه في كل حلقه من حلقات إسناده ثلاثة فأكثر،دون أن يصل إلى حد التواتر

حكم المشهور
v     المشهور تعتريه كل أحكام الحديث من الصحة و الحسن و الضعيف
v     فالشهرة ليست دليلا على الصحة

أمثلة للحديث المشهور
§         مشهور اصطلاحي وهو الصحيح
o       إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد..
o       ابن عمرو، عائشة ،زياد بن لبيد
§         مشهور اصطلاحى وهو الحسن
o       طلب العلم فريضة على كل مسلم...
§         مشهور اصطلاحي وهو الضعيف
o       الأذان من الرأس
§         مشهور غير اصطلاحي (الشهرة لغوية)
o       عند المحدثين : قنت النبي (صلى) شهرا يدعو على رعل وذكوان
o       عند أهل الحديث،العلماء،العوام: المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده
o       عند الفقهاء:أبغض الحلال عند الله الطلاق
o       عند الأصوليين:إن الله وضع عم أمتي الخطأ و النسيان و ما استكرهوا عليه
o       عند النحاة:نعم العبد صهيب لو لم يخف الله لم يعصه
§         قال السيوطي لا أصل له
o       بين العوام:من دل على خير فله مثل أجر فاعله
أهم المصنفات في الأحاديث المشهور
§         اللآلئ المنثورة في الأحاديث المشهورة مما ألفه الطبع،وليس له أصل في الشرع  (ابن حجر 852ه)
§         المقاصد الحسنة في بيان كثير من الأحاديث المشتهرة على الألسنة (السخاوي  902ه)
§         الدرر المنتثرة في الأحاديث المشتهرة ( السيوطي 911ه )
§         تمييز الطيب من الخبيث فيما يدور على ألسنة الناس (إسماعيل ابن محمد العجلوني 1162 ه )
Penting : Takrif, hokum , misal, mualafat

الحديث العزيز
§         اللغة: قوي و شدد / القلة
§         اصطلاح: ما رواه قي كل حلقة من حلقات إسناده اثنان،ولو في حلقة واحدة ،ولم يقل الرواة عن ذلك

مثال للحديث العزيز
((لايؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده،وولده،و الناس أجمعين))
حديث أنس عند الشيخين و  ابي هريرة عند البخاري
o       حكم الحديث العزيز : مثل المشهور
o       المألفات في الحديث العزيز : لا توجد
وجود عزيز في دواوين السنة : العزيز موجود ولكنه عزيز جدا في كتب السنة

الحديث الغريب
§         اللغة:البعيد عن وطنه
§         اصطلاح: ما رواه راوٍ واحد في أي طبقة أو حلقة من حلقات السند

أقسام الحديث الغريب
القسم الأول : الغريب المطلق (فرد المطلق)
o       ما ينفرد بروايته راوٍ واحد في أصل سنده
مثال: حديث عمر :إنما الأعمال بالنيات..
القسم الثاني : الغريب النسبي (فرد النسبي)
o       ما وقع فيه التفرد أثناء السند
مثال :حديث مالك : أن النبي (ص) دخل المكة و على رأسه المغفر
أنواع الغريب النسبي:
1.      تفرد الثقة برواية الحديث
2.      تفرد أهل بلد أو جهة
3.      تفرد أهل بلد أو جهة عن أهل بلد أو جهة بعينها
4.      تفرد راوٍ معين عن راوٍ معين

حكم الحديث الغريب :مثل المشهور و العزيز
المألفات في الغريب
§         الأفراد (الدارقطني 380ه)
§         الأفراد (أبي حفص بن شاهين 380ه)

مظان الغريب
§         المسند (البزار 292ه)
§         المعجم الأوسط (الطبراني 360ه)

حكم العمل بخبر الآحد
حكم العمل بخبر الآحد :وجب عمل[الصحيح و الحسن] (جمهور علماء الحديث)
1.      $pkš‰r'¯»tƒ tûïÏ%©!$# (#þqãZtB#uä bÎ) óOä.uä!%y` 7,Å™$sù :*t6t^Î/ (#þqãY¨t6tGsù br& (#qç7ŠÅÁè? $JBöqs% 7's#»ygpg¿2 (#qßsÎ6óÁçGsù 4’n?tã $tB óOçFù=yèsù tûüÏBω»tR ÇÏÈ  
2.        !$¯RÎ) $uZù=y™ö‘r& %·nqçR 4’n<Î) ÿ¾ÏmÏBöqs% ÷
3.      * 4’n<Î)ur >Š%tæ ôMèd%s{r& #YŠqèd 3
4.      4’n<Î)ur yŠqßJrO öNèd%s{r& $[sÎ=»|¹ 3
تقسيمات الحديث من حيث القبول و الرد
أولا : الحديث الصحيح :ما اتصل سنده /بنقل عدل/تام الضبط/غير معلل بعلة قادحة/ولا يكون شاذا.
شرح التعريف (مهم جدا)
o       اتصال السند : أن يكون راوٍ قد تلقي الحديث من شيخه [قيد من هذا المعنى : المعلق/المنقطع/المعضل/المرسل/المدلس/المرسل الخفي]
o       عدالة الرواة :المسلم،البالغ،العاقل،السالم من أسباب الفسق،وخوارم المروؤة
o       تمام ضبط الرواة :عبارة عن احتباط في باب العلم (العلم عند السماع/حفظ) و عالما للحديث
الضبط ينقسم الى قسمين: ضبط صدر/ ضبط كتاب
o       أوجه الخلل في الضبط بنوعيه :
ضبط صدر: الوهم،الغفلة،الخطأ،و النسيان
ضبط الكتاب: التصحيف،التحريف،التغيير،التبديل
o       عدم العلة القادحة:سبب خفي يقدح في صحة الحديث مع أن الظاهر سلامته منها
Ø      العلة نوعان :
1.      الجلية:الإرسال،الإنقطاع،الإعضال....
2.      الخفية:الإرسال الخفي،ووصل المرسل،إرسال الوصول..
Ø      عدم الشذوذ: أن يروي الثقة حديثا يخالف ما روي الناس
Ø      شروط أخرى :
1.      أن يكون روايه المشهورا بالطلب
2.      إنما يعرف راويه بالفهم و المعرفة ،وكثرة السماع،و المذاكرة
3.      أن يكون راويه علاما بمعاني الحديث
4.      أن يكون راويه فقيها
5.      ثبوت السماع لكل راوٍ من شيخه
Ø      معنى قول المحدثين
·          هذا حديث صحيح :صحيح سناد و المتان من حيث عدالة،اتصال السند و آخر
·         هذا حديث غير صحيح: لم يصح إسناده/لأن الضعف الراوي
·         هذا حديث الصحيح الإسناد: صحيح إسناد فقط دون متان

أمثلة للحديث الصحيح
((من قال:سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة :حطت خطاياه،وإن كانت مثل زبد البحر))
·         أول من صنف في الصحيح المجرد : البخاري رحمه الله تعالى
·         هل استوعب الصحيحان كل الأحاديث الصحيحة؟
o       لم يستوعبا لأن البخاري سمي كتابه الجامع المسند المختصر من حديث رسول الله
أين توجد الأحاديث الصحيحة خارج الصحيحين؟
·         سنن أبي داود
·         الترميذي
·         النسائي
·         ابن خزيمة
·         الدارقطني
·         حاكم
·         بيهاقي

ما حكم التصحيح في هذه الأعصار
1.      جواز لمن تمكن وقويت معرفة

مراتب صحيح:(sebut dengan tertib) (مهم جدا)
1.      ما اتفق البخاري و المسلم (متفق عليه)
2.      البخاري في صحيحه
3.      مسلم في صحيحه
4.      ما كان على شرطهما ولم يخرجاه في صحيحيهما
5.      ما كان على شرط البخاري ولم يخرجه في صحيحه
6.      ما كان على شرط مسلم ولم يخرجه في صحيحه
7.      ما كان صحيحا عند غيرهما وليس على شرطيهما ولا على شرط أحدهما
فائدة هذه المراتب : التعارض و الترجيح



أقسام الحديث الصحيح  :لذاته و لغيره
الصحيح لغيره :ما اتصل سنده /بنقل عدل/خف ضبطه عن الدرجة العليا/و توبع بطريق أخر مساوٍله/أو أرجح منه/أو أكثر من طريق إن كان دونه/غير معلل بعلة قادحة /ولا يكون شاذا.

لماذا سمي بذلك؟
ü      صحته ناشئة من أمر خارجي
مثال: أن رسول الله (ص) أتى بقصعة فيها طعام...

ثانيا: الحديث الحسن
اللغة:ما تشتهية النفس و تميل إليه
اصطلاح:خبر الآحد بنقل عدل،تام الضبط،متصل السند،غير معلل،ولا شاذ،هو الصحيح لذاته.

تعريف الحسن لذاته
ما اتصل سنده بنقل عدل/،خف ضبطه عن الدرجة العليا /من غير شذوذ/، ولا علة قادحة/، وهو ما أشار إليه تقريبا شيخ الإسلام رحمه الله تبارك وتعالى

تعريف الحسن لغيرة
في الأصل حديث ضعيف ،ضعفه محتمل،غير أنه توبع من طريق آخر راجح عنه ، أو مساوٍ له، فيرتقى إلى الحسن لغيره بمجموع طرقة واعتبار الكل
((مثال: اللهم اجعل رزق آل محمد قوتاً))

مؤلفات/مظان الحديث الحسن
1)      المسند (إمام أحمد241ه)
2)      السنن (أبي داود 275ه)
3)      السنن (أبي عيسى الترميذي 279ه)

حجية الحديث الحسن
·         أن الحديث الحسن يحتج به (جمهور علماء)
·         أن الحديث الحسن لا يحتاج به (أبو هاتم الرازي)
الحديث الضعيف



في اللغة : ضد القوي
الإصطلاح : ما فقد شرطا أو أكثر من شروط الصحيح و الحسن
v    شروط الذي يشترط به الصحيح و الحسن
1.     الإتصال السند
2.     العدالة الراوي
3.     الضبط الراوي
4.     السلامة من الشذوذ
5.     السلامة من العلة
v    سبب الضعيف بفقد شرط من شروط الصحيح و الحسن
حكم العمل بالحديث الضعيف
1)     مذهب شيخان/و يحي ابن معين/و ابن العربي/ابن حزم:  إن الضعيف لا يعمل به مطلقا
2)     قال السيوطي و عزي : يعمل به مطلقا
a.      أقوى من رأي الرجال ليعمل به : أبي داود و أحمد
b.     ضعيف عند أحمد و أبو داود : حسن عند الترميذي
3)     قال ابن عبد البر : يعمل به في فضائل الأعمال

شروط التي وضعها المحققون للعمل بالحديث الضعيف
1)     أن يكون ضعفه غير شديد
2)     أن يندرج تحت الأصل معمول به
3)     أن لا يعتقد عند العمل به ثبوته بل يعتقد الإحتمال
v    حكمه : لا يحتج بالضعيف في الأحكام
الحديث المرسل




تعريفه : هو ما رواه التابعي الكبير النبي صلى الله عليه وسلم
v    حكم الاحتجاج بالحديث المرسل
1)     مذهب الشافعي و كثير من المحدثين
o       أنه الضعيف : للجهل بحال محذوف إلا بشرط معين
2)     مذهب مالك و أبو حنيفة و أحمد
o       انه الصحيح : "خير القرون قرني،ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم"
v    الشروط التي وضعها الإمام الشافعي لقبول الحديث المرسل واحتج به
1)     أن يكون مرسل كبار التابعين
2)     إذا سمي من أرسل سمي ثقة
3)     إذا شاركه في الرواية الحافظ المتقنون لم يخالفوه
4)     أن يوافقه قول الصحابي أو عمل أكثر العلماء
v    ممن تروى عنهم المراسل ( قال الحكيم)
أهل المدينة
سعيد بن مسيب
أهل المكة
عطاء أبي رباح
أهل البصرة
الحسن البصري
أهل الكوفة
إبراهيم بن يزيد النخعي
أهل المصر
سعيد بن أبي هلال
أهل الشام
مكحول

v    وأصح (أقوى) المراسل : سعيد بن مسيب للأمور التالية :
1)     لأنه من أولا الصحابة
2)     لأنه أدرك العشرة
3)     فقيه أهل الحجاز و مفتيهم
4)     أول الفقهاء السبعة الذي يعتد مالك بإجماعهم
5)     تأمل الأئمة المتقدمون أحاديثه المرسلة
v    مراتب الحديث المرسل :
1)     ما أرسله صحابي ثبت سماعه
2)     ما أرسله صحابي رؤيته ولم يثبت سماعه
3)     ما أرسله المـُحَضْرَم
4)     ما أرسله المتقن كسعيد بن مسيب
5)     مرسل من كان يتحري في شيوخه كشعبي و مجاهد
6)     مرسل من كان يأخذ كل أحد حسن البصري و عطاء بن أبي رباح





الحديث المعضل



تعريفه : هو ما سقط من إسناده إثنان فأكثر على التوالي
الإعضال في اللغة : الأمر المستغلق الشديد
v    ويفرق بينه وبين المنقطع :
المنقطع
المعضل
سقط راوٍ واحد فأكثر
سقط راويان فأكثر
لا على التولى
على التوالى

الحديث المعلق




تعريفه : ما حذف من أول إسناده / راو واحد فأكثر ولو على التوالي
حكمه : الضعيف للجهل حال الراوي إلا ما كان في الصحيحين
ý    الصيغة المستعملة في البخاري :
Ø     القسم الأول : تعاليق رواها بصيغة الجزم
مثل : قال ،فعل ، أمر ، روي ،ذكر فلان
v    هذا القسم يتنوع إلى 4 أنواع
1)     ما يلتحق بشرطه
2)     ما لا يلتحق بشرطه لكنه صحيح على شرط غيره
3)     ما هو الحسن صالح للحجة
4)     ما هو الضعيف لا من جهة قدح في رجاله بل من جهة اتقطاع يسير في إسناده
Ø     القسم الثاني :تعاليق رواها بغير صغة الجزم
مثل : يروي ،يذكر،يحكي،يقال ،روي، ذكر ،حكي عن فلان
v    قال ابن الصلاح أنه ربما يورد ذلك فيما صح للأسباب التالية :
1)     لأنه قد يكون رواه بالمعنى
2)     قد يكون على غير شرطه في كتاب
3)     قد يكون ضم إليه ما لم يصح،فأتي بصيغة تستعمل فيهما

v    قال السيوطي /قال ابن الصلاح :
((إذا تقرر حكم التعاليق المذكورة في الصحيح البخاري فيحمل ))
قال البخاري : "ما أدخلت في كتابي إلا ما صح"

الحديث المدلّس



تعريفه : هو الذي دلس فيه رواية بأي وجهة من وجوه التدليس
و الشخص المدلس هو من لا يميز الراوي عنه بين ما سمعه وما لم يسمعه
v    أقسامه :
1)     تدليس الإسناد
2)     تدليس الشيوخ
o       تدليس الإسناد :وهو أن يروي عمن عاصره أو لقيه ما لم يسمعه منه

وينقسم إلى ثلاثة الأقسام :
1)     تدليس القطع
2)     تدليس التسوية
3)     تدليس العطف
تدليس القطع : كما سبق
تدليس التسوية : هو أن يسقط الراوي شيخه أو غيره /لكونه ضعيفا أو غير ثقة/ تحسينا للحديث
تدليس العطف : هو أن يروي عن شيخين من شيوخه /ما سمعاه من شيخ/  اشتراكا فيه
تدليس الشيوخ : هو أن يسمى شيخه أو يلقبه أو ينسبه أو يصفه بما لا يعرف . وهذا مكروه جدا
v    قسم الحاكم التدليس إلى ستة الأقسام
1)      قوم لم يميزوا بين ما سمعوه وما لم يسمعوه
2)      قوم يدلسون فإذا وقع لهم من يبحث عنهم ويلح في سماعاتهم ذكروا له
3)      قوم دلسوا عن مجهولين لا يدري من هم
4)      ربما فاتهم الشيئ عنهم قيد لسونه قوم دلسوا عن قوم سمعوا منهم الكثير
5)      قوم رووا عن شيوخ لم يرووا عن شيوخ لم يرووهم
6)      قوم دلسوا أحاديث رووها عن المجروحين فغيروا أسمائهم وكنا هم كي لا يعرفوا
v    حكم التدليس
الحق أن التدليس الإسناد إما أن يبين الراوي السماع أو لا
§        إن بين السماع فهو متصل مقبول وإلا فلا. و أما تدليس الشيوخ فمنه ما هو مكروه ومنه ما هو حرام
§        إن كان ضعيفا أو غير ثقة أو موصوف بوصف قادح .فهذا التدليس الحرام
§       
الحديث الموضوع
إن كان الراو قد أسقط شيخه أو غيره لكونه صغيرا لكنه ثقة فهو مكروه

v    تعريفه : هو الحديث المختلق المصنوع / وتحرم روايته على أي وجه / إلا مقرونا ببيان وضعه
Ø     علامة للحديث الموضوع :
1)      يعرف الموضوع بإقرار واضعه أنه وضعة
2)     ما ينزل منزلة الإقراره
3)     قرينة في الراوي أو المروي تدل على الوضع كركاكة لفظها ومعانيها
4)     أن يكون مخالفا للعقل بحيث لا يقبل التأويل
5)     أن يكون منافيا لدلالة الكتاب القطعية أو السنة المتواترة أو الإجماع القطعي
6)     أن يكون مشملا على خبر عظيم
7)     الإفراط في الوعيد الشديد على الأمر الصغير أو الأجر العظيم على الخير الحقير
8)     أن يكون الراوي رافضيا و الحديث في الفضائل اهل البيت رضي الله عنهم جميعا
v    اعلم أن رسول القرأن التي صحت الأحاديث الواردة في فضلها هي :
1)     فاتحة الكتاب
2)     سورة البقرة
3)     سورة آل عمران
4)     سورة المائدة
5)     سورة النساء
6)     سورة الأنعام
7)     سورة الأعراف
8)     سورة التوبة
9)     سورة الكهف
10) سورة يس
11) سورة الدخان
12) سورة الملك
v    أقسام الوضاعين :
1)     قوم ينسبون إلى الزهد وقد وضعوا الحديث حسبة ورجاء للثوب
2)     قوم من الكرامية المبتدعة جوزا وضع الأحاديث في الترغيب و الترهيب،ترغيبا للناس في الطاعة و ترهيبا لهم عن المعصية
3)     قوم الزنادقة وضعوا أحاديث ليفسدوا بها على الناس أمر دينهم
4)     قوم يضعون الحديث انتصارا لمذهبهم كالى
5)     قوم باعوا اخرتهم لا بدنياهم. وإنما بدينا غيرهم وهم قوم تقربوا إلى بعض الخلفاء و الأمراء فوضعوا أحاديث تبرر أفعالهم وتوافق ارائهم ومن أمثلة ذلك .
6)     قوم ستكسبون ويرتزقون بوضع الأحاديث التي تعجب العوام من الناس
7)     قوم ابتلوا بالأولاد أو ربائب أو وراقين كانوا يضعون الأحاديث ويدرسونها في كتبهم
8)     قوم أفتوا بأراء فلما طولبوا بالدليل لم يسعفهم فلجأوا إلى وضع الأحاديث
9)     قوم يقلبون سند الحديث ليستغرب فيرغب في سمعته
10) قوم دعتهم الحاجة إلى ذلك فوضعوا ذلك فوضعوا الأحاديث
11) قوم يسندون كلاما لأنفسهم أو لبعض الحكماء أو الزهاد أو بعض الإسرائيليات
12) قوم يقعون في شبهة الوضع بغير قصد منهم
v    فائدة
قال النسائي ،الكذابون المعروفون بوضع الأحاديث أربعة
المدينة : ابن أبي يحي
خراسان :مقاتل
البغداد : الواقدي
الشام : المصلوب
v    أمثلة الحديث الموضوع :
1)     الحديث الأرز
2)     الحديث الدس
3)     الحديث الباذنجان
4)     الحديث الهريسة
5)     الحديث فضائل من اسمه محمد و أحمد
6)     الحديث فضل أبي حنيفة و عين سلوان و عسقلان

الحديث المنكر
تعريفه:ما رواه الضعيف مخالفا للثقة
v    ينقسم الى قسمين:
1)     النكر الذي هو بمعنى الشاذ وهو ما تفرد به رواية مخالفا الثقات ومثاله
2)     الفرد الذي ليس في رواية من الثقة والإتقان ما يحتمل معه تفرده ومثاله
الحديث الشاذ
تعريفه : هو من رواه المقبول مخالفا بذلك من هو أولى منه وأوثق
o       ما رواه الثقة مخالفا للثقة
o       ما رواه الثقة مخالفا من رواه أوثق منه
v    أنواعه :
1)     يقع في السند
2)     يقع في المتن

الحديث المدرج
تعريفه : هو الحديث الذي يشمل على زيادة في السند أو في المتن وليست منه يلتبس أمره على من لا يعرفه عتق أن الكل من كلام النبي صلى الله عليه وسلم
v    أنواعه :
1)     إدراج في السند
a.      أن يوجد حديث عن راو بإسناد معين ويوجد عنده حديث اخر بإسناد اخر فيرويه عنه غير بإدخال بعض الحديث الثاني في بعض إسناد الأول
b.     أن يذكر المحدث إسناد ثم يتوقف عن الكلام ويتكلم بكلام من عند نفسه فيظن من سمعه أن هذا الكلام هو متن الإسناد الذي ذكره المحدث وليس كذلك
c.      أن يذكر راو حديثاثم يذكر بعده كلاما لنفسه فيتوهم السامع  إن الجميع من الحديث وليس كذلك. بل فيه زيادة وإدراج من كلام الراوي
2)     إدراج في المتن
a.      أن يكون الإدراج في آخر الحديث
b.     الإدراج في أول الحديث
c.      الإدراج في وسط الحديث
d.     أن يروي حديثا عن جماعة مختلفين في إسناده فيرويه عنهم بإتفاق
v    حكم الإدراج في الحديث:
1)     قال الإمام النووي :الإدراج كله (بأقسامه) حرام
2)     قال السيوطي بإجماع أهل الحديث و الفقة ،قال السمعاني:
a.      من تعمد الإدراج فهو ساقط العدالةوممن يحرف الكلم عن مواضعه وهو ملحق بالكذابين
b.     الصواب أنه يجوز الإدراج لتفسير الكلمة عربية في الحديث

الحديث المعل
تعريفه : قال ابن الصلاح :الحديث المعل ،ما أطلع فيه علة تقدح في صحته مع ظهور السلامة
وهو في اللغة : بمعنى الهاه بالشيئ وشغله
§        العلة : هي عبارة عن سبب خفي يقدح في صحة الحديث مع أن ظاهره السلامة منها
v    علامته :
1)     بتفرد الراوي
2)     بمخالفة غيره من الثقات له مع قرانن تضم إلى ذلك
3)     بجمع طرق الحديث و النظر في اختلاف الراوة أو في ضبطهم واتفاقهم
v    يتمكن فيه الحديث العلة : بأهل الحفظ
1)     والدراية التامة بالحديث وعلومه
2)     الخبرة
3)     الفهم التام
4)     النظر الثاقب
v    قد تكون في السند ( وعلة السند قد تقدح فيه و في المتن) وقد تكون في المتن ( ةقد تقدح في السند دون المتن لثبوت المتن بسند خال من العلل
v    أقسامه :
1)     أن يكون السند ظاهره الصحة وفيه من لا يعرف بالسماع ممن روي عنه
2)     أن يكون مرسلا من وجه راو الثقات الفاظ ويسند من وجه آخر ظاهره الصحة
3)     أن يكون الحديث محفوظا عن صحابي ويروي عن غيره لاختلاف بلاد رواته
4)     أن يكون محفوظا عن صحابي فيروي عن تابعي يقع الوهم بالتصريح بما يقتضى صحته بل ولا يكون معروفا من جهته
5)     أن يكون الحديث روي بالمعنعنة وسقط منه رجل دل عليه طريق أخرى
6)     أن يختلف على رجل بلإسناد وغيره ويكون المحفوظ عنه ما قابل الإسناد
7)     الإختلاف على راو في قسمية شيخه أو تجهيله
8)     أن يكون الراوي عن شخص أدركه وسمع منه ولكنه لم يسمع منه أحاديث معينة فإذا رواها عنه بلاواسطة فعلتها أنه لم يسمعها منه
9)     أن تكون طريق الحديث معروفة  فيرى أحد رجالها الحديث من تلك الطريق فيقع من رواه من تلك الطريق في الوهم
10) أن يروي الحديث مرفوعا من وجه وموقوفا من وجه
حديث المرفوع
تعريف :
لغة : اسم مفعول من رفع ضد وضع . و يسمى بالمرفوع ارتفاع المرتبة
اصطلاح : ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم خاصة من قول أو فعل أو تقريرا أو صفة
v    أنواعه :
1)     المرفوع قولي (أن يقول الصحابة أو غيره : قال رسول الله كذا)
2)     المرفوع التقريري (أن يقول الصحابة أو غيره : فعل بحضرة النبي كذا ولا يروي إنكاره لهذا الفعل )
3)     المفوع الفعلى (أن يقول الصحابة أو غيره : فعل النببي كذا)
4)     المرفوع الوصفي (أن يقول الصحابة أو غيره :كان رسول الله أحسن الناس)
v    حكم الحديث المرفوع
درجة المرفوع : قد يكون الصحيح أو الحسن أو الضعيف

الحديث الموقوف
تعريفه :
لغة : اسم مفعول من (وقف ) . كان راوي الحديث ووقف به عند الصحابي و لم يتجاوزه إلى غيره
اصطلاح: هو المروي عن الصحابة قولا لهم أو فعلا أو تقريرا متصلا كان أو منقطعا
v    مثال الموقوف في البخاري :
o       (قولي)
§        بسنده قلابة عن أنس رضي الله عنه ( السنة اذا تزوج البكر اقام عندهم سبعا و إذا تزوج الثيب أقام عندها ثلاثا)
o       (فعل) في البخاري
§        عن الحسن في أن التيمم يجزء ما لم يحدث قوله ( و أما ابن عباس وهو متيمم)
o       (تقريري)
§        مثابته قول التابعي:مثلا (فعلت كذا أمام أحد الصحابة ولم ينكره عليَّ)
v    صورة الحديث الموقوف
1)     أن يقول الصحابي –الذي يعرف بالأخذ عن أهل الكتاب-قولا لا مجال للإجتهاد فيه ولاله تعلق ببيان لغة أو شرح غريب مثل :
a.      الأخبار عن الأمور الماضية .كبدء الخلق
b.     الأخبار عن الأمور الآتية :كالفتن
2)     أن يفعل الصحابي مالا مجال فيه الإجتهاد
3)     أن يخبر الصحابي أنهم كانوا يقولون كذا أو يفعلون كذا
4)     أن يقول الصحابي "أمرنا بكذا أو نهينا عن كذا من السنة كذا "
5)     ن يقول الراوي في الحديث عند ذكر الصحابي بعض هذه الكلمات :
a.      ((يرفعه أو يمنعه أو يبلغ به أو رواية))
6)     أن يفسر الصحابي تفسيرا له تعلق بسبب نزول الآية
v    حكم الحديث الموقوف
o       قد يكون الصحيح أو الحسن أو الضعيف

الحديث المقطوع
تعريفه :
لغة : اسم مفعول من (قطع) ضد وصل ويجمع على مقاطع مقاطيع
اصطلاح: هو ما ينتهي ومن دون هو التابعي من أتباع التابعين فمن بعدهم قولا كان أو فعلا
v    مثال مقطوع :
قول الحسن البصري في الصلاة خلف المبتدع: (صل وعليه بدعته)
v    حكم الاحتجاج به :
قد يحكم عليه بالصحة أو بالحسن أو الضعيف وذلك حسن حال إسناده ومتنه
v    مظان الموقوف و المقطوع :
o       مصنف ابن شيبة
o       مصنف عبد الرزاق الصنعاني
o       تفسير إبن أبي جرير الطبري
o       تفسير إبن المنذر
حديث المسلسل
وهو تتبع رجال إسناده على صفة أو حالة للرواة تارة وللرواية أخرى و صفات الرواة إما أقوال أو أفعال
لفظ الجرح و التعديل
Ø     مراتب التعديل
1)     ثقة أو متقن أو ثبت أو حجة أو عدل حافظ أو ضابط
2)     صدوق أو محلة الصدق أو لا بأس به فهو الثقة
a.      يكتب حديثه
b.     الثقة : صدوقا وكان مأمونا
3)     شيخ فيكتب وينظر الرابعة صالح الحديث يكتب للاعتبار
الجرح : خلاف الصدق [فإذا قالوا لين الحديث كتب حديثه و ينظر اعتبار]
Ø     تنبيه
1)     البخاري يطلق فيه النظر وسكنوا عنه فيمن تركوا حديثة ويطلق منكر الحديث على من لا تحل الرواية عنه
2)     ما تقدم من المراتب مصرح بأن العدالة تتجزا لكنه باعتبار الضبط
3)     قولهم مقارب الحديث

أبي هريرة رضي الله عنه
v    إسمه وكنيته:
o       أبو هريرة الدوسي اليماني رضي الله عنه
o       (اقرب عند المحدثين)
§        عبد الرحمن بن صخر الدوسي .نسبه إلى قبيلة دوس بن عدنان بن الأزد –اليماني-
o       كان في الجاهلية اسمه عبد شمس أبو الأسود
o       سماه رسول الله صلى الله عليه وسلم : عبد الله
o       كنيته : أبا هريرة
v    هجرته وملازمته للنبي :
o       هاجر أبو هريرة إلى المدينة من اليمن عام فتح الخيبر سنة سبعة من الهجرة
o       وقد لازم أبو هريرة النبي صلى الله عليه وسلم إلى آخر حياته
o       وكان يدور ويدخل بيته ويصاحب في حج و عروة ورافقة قي حلة وترحاله حتى حمل عنه العلم العزيز
v    أسباب كثرة حفظه رغم تأخر إسلامه
o       كان شديد ملازمة لرسول الله صلى الله عليه وسلم
o       محافظا على حضور مجالسه حريصا
v    شيوخه
النبي صلى الله عليه وسلم
عمر الخطاب
أسامة
عائشة رضي الله عنها
الفضل
بصرة بن لأبي بصرة
كعب الحبر




v    تلاميذه
o       كثير من الصحابة و  التابعين
§        بلغ عدد الصحابة:
·        إبراهيم بن عبد الله
·        إبراهيم بن إسماعيل
·        براهيم بن عبدالله بن قارظ الزهري
v    عدد مروياته
o       عن النبي صلى الله عليه وسلم (5373 حديثا)
o       أكثر الصحابة في رواية الحديث
o       اتفق البخاري ومسلم (326حديثا)
o       البخاري (93 حديثا)
o       مسلم (98 حديثا)
v    أصح الأسانيد
o       قال السيوطي و الحاكم :
§        أبي هريرة الزهري عن سعيد ابن مسيب
v    أضعف الأسانيد
o       قال السيوطي (هي أبي هريرة = السري بن إسماعيل عن داود بن يزيد الأدوي عن أبيه عنه)
v    وفاته
o       توفي رضي الله عنه – بالمدينةالمنورة  سنة سبع . قيل  سنة ثمان/تسع وخمسين .وهو بن ثمان وسبعين سنة

عائشة رضي الله عنها
v    اسمها ونسبها و كنيتها
o       هي عائشة بنت أبي بكر الصديق التيمي زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم
o       كنيتها : أم عبد الله
o       أبو ها : أبو بكر الصديق
o       أمها : أم رومان بنت عامر بن عويمر
v    إسلامها وزواج النبي صلى الله عليه وسلم
o       أسلمت عائشة رضي الله عنها وهي صغيرة
o       خطبها النبي صلى الله عليه وسلم في مكة وهي بنت ست سنين
o       ودخل بها في المدينة في شوال بعد غزوة بدر وهي تسع سنين
o       وأقامت في صحبته صلى الله عليه وسلم وهي تسع سنين
o       ولم يتزوج بكرا غيرها
o       كانت ثالثة الزوجات الطاهرات
o       أحب نسائه إليه
o       هي الطاهرة التي يبرأها القرآن مما رماها به أهل الإفك
v    فضلها وعلمها
o       كانت رضي الله عنها اديبة
o       تعرف اللغة و الطب وتحفظ الشعر
o       معرفة كثير من أحكام الإسلام
o       الفضل الكبير في نقل كثير مما يتعلق بأمور النساء
o       أكثر نساء الرسول روايه عنه :
§        أفقيه الصحابة
v    عدد مروياتها
o       أكثر من المكثرات في الرواية
o       تلى في ذلك أنس بن مالك (2210 حديثا)
o       اتفق البخاري ومسلم (173 حديثا)
o       البخاري (54 حديثا)
o       مسلم (68 حديثا)
v    ما امتازت به
o       كانت أحيانا تنفرد باستنباط بعض المسائل .فتجتهد فيها و تستدرك بها على علماء الصحابة
o       و أن الزركشي ألّف كتابا خاصا سماه "الإجابة" لإراده ما استدركته عائشة على الصحابة
v    شيوخها
رسول الله صلى الله عليه وسلم
أبيها أبو بكر الصديق
حمزة بن عمرو الأسلمي
سعد بن أبي وقص
جدامة بنت وهب الأسدية 
فاطمة الزهراء
v    تلاميذها
أبو موسى الأشعري
ابن عمر
ابن عباس
ربيعة بن عمر الجرشي و غيرهم
سعيد بن مسيب (أكابير التابعين)
عبدالله بن عامر بن ربيعة
علقمة بن قيس
((ومن قرابتها)) أختها أم كلثوم بنت أبي بكر
أخوها من الرضاعة (( عوف بن حارس بن الطفيل))
وبنتا أخيها=حفصة وأسماء
وبنتا عبد الرحمن


v    أضعف أسانيدها
o       ما يرويه الحارث بن شبل عن أم النعمان عنها
v    وفاته
o       توفيت سنة (57ه) قال في شوال سنة (58ه)
o       أمرت أن تدفن ليلا
o       دفنت بعد الوتر بالبقيع
o       صلى عليها أبو هريرة
o       نزل في قبرها خمسة
عبد الله بن عباس رضي الله عنه
v    اسمه و نسبه ونيته
o       هو أو العباس ،عبد الله بن عباس ابن عبد المطلب بن هاشم ابن أبي مناف القرشي الهاشي ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم
v    مولده
o       ولد عام 93 أو 94 بالمدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم
v    شيخه
رسول الله صلى الله عليه وسلم
أبيه و أمه الفضل
خالته ميمونة
أبي بكر
عثمان
علي
v    تلاميذه
(من الصحابة)
 (من التابعين الكتاب)
عبد الله بن عمر بن ثعلبة الليثي
سعيب بن المسيب
المسور ابن محزمة
عبد الله بن الحارث بن نوفل
أبو طفل و غيرهم
أبو سلمة بن عبد الرحمن

القاسم ابن محمد
عكرمة
عطاء
طاووس
عمر بن دينار وغيرهم
v    عدد مروياته
من النبي صلى الله عليه وسلم (1660 حديثا)
في البخاري و مسلم (234 حديثا)
متفق عليه (75 حديثا)
البخاري (110حديثا)
مسلم (49 حديثا)
v    أصح أسانيده
o       ما رواه الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عنه
v    وأوهى أسانيد
o       أسانيد مكيين : عبد الله بن ميمون القداح عن شهاب بن خراس عن إبراهيم بن يزيد الخوري عن عكرمة عن ابن عباس
v    وفاته
o       توفي ابن عباس بالطائف في سنة ثمان وستين (68ه)
o       صلى عليه محمد بن الحنيفة

الإمام عبد الله بن المبارك
v    اسمه ونسبه
o       هو عبدالله بن المبارك بن واضح
o       الإمام فخر المجاهدين شيخ الإسلام ،عالم زمانه،أبو عبد الرحمن المرزوي البركي،الخوارزمي
v    مولده
o       ولد بمرو سنة ثمان عشرة و مائة (118) [قال بذلك إمام إحمد /أبو حفص الفلاس]
o       قال الإمام الحاكم رحمه الله بسنده عبد الله بن عثمان ،الملقب بعبدان ،قال : سمعت عبد الله بن المبارك يقول (ولدت سنة تسع عشرة و مائة[119])
v    شيوخه (منذ ابن عشرين)
حميد الطويل
يحي بن سعيد الأنصاري
سليمان التيمي
هشام بن عروة
عاصم بن الأحول
v    تلاميذه
معمر
إبراهيم بن عبد الله أبو إسحاق أبو داود
إبراهيم بن إسحاق
v    تمسكه بالسنة ودعوته إليها وحرمه عليها:
o       كان من أعظم الأئمة
o       تمسكا بالسنة ودعوته إلى وحرصا العمل بها
v    فقهه
o       كان من فقها الأمة
o       تناقلت كتب الفقه و الخلاف أقواله
o       قال الإمام مالك : ((ابن مبارك فقيه خراسان))
v    جهاده
o       قضي معظم وقته في سبيل الله
o       يغزو عاما و يجح عاما
o       وروي الذهبي أنه كان مرابطا بطرطوس سنة سبعين و مائة (170ه)
o       كان شجاعا فارسا
v    عقيدته
o       كان صاحب عقيدة الصافية وهي عقيدة السلف الصالح
o       خير القرون في الإيمان
o       وفي القرآن الكريم وصفات الله تعالى
o       وكلامه في الفرق الضالة
v    مصنفاته
البر و الصلة
تفسير القرآن
الزهد الرقائق
الجهاد
كتاب التاريخ
رفاع الفتاوى
كتاب الأربعين الأحاديث
المسند

v    مناقبة
o       قال الإمام الذهبي :
o       مناقب هذا السيد في التاريخ نيسابوري وفي الحلية تاريخ الخطيب
v    وفاته
o       قال : الحسن الربيع : "شهدت موت ابن مبارك ،مات سنة إحدى وثمانين و مائة (181) في رمضان
o       دفن بهيت

الإمام مالك بن أنس
v    اسمه ونسبه
o       هو الإمام الجليل الحافظ
o       شيخ الإسلام
o       فقيه الأئمة
o       إمام دار الهجرة
o       عالم المدينة
o       أمير المؤمنين في الحديث
o       أبو عبد الله بن مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر بن عمر بن الحارث الأضحى المدني
v    مولده
o       ولد عام 93 أو 94 بالمدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم
v    شيوخه
نافع مولى بن عمر
عامر بن عبد الله بن الزبير
حميد الطويل
سعيد المقبري
الزهري
هشام بن عروة وغيرهم
v    مناقبة و ثناء الأئمة عليه
o       قال البخاري "أصح الأسانيد: مالك عن نافع عن ابن عمر
o       قال ابن عيينة : "ما كان أشد انتقاد مالك للرجال وأعلمه بشانهم"
o       قال ابن وهب: "لولا مالك و الليث لضللنا"
o       قال الشافعي : "لولا مالك وابن عيينة لذهب علم الحجاز"
v    وفاته
o       قبض الإمام في شهر ربيع الأول عام 179 ه
o       عن ست وثمانين 86 سنة
o       دفن بالبقيع

الإمام البخاري
Ø     اسمه و نسبه
o       الإمام البخاري هو محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة بن بدزبة الجعفي، مولاهم أبو عبد الله البخاري
Ø     مولده
o       يوم الجمعة بعد الصلاة الثلاث عشرة ليلة خلت من شوال عام ربعة و تسعين و مائة (194ه) ببخارى.
Ø     شيوخه
البلاد
شيخ
البخرى
1)     عبد الله بن جعفر ابن اليمان الجعفي المسندي
2)     محمد بن سلام البيكندي
المصر
1)     سعيد بن أبي مريم
2)     أحمد بن إشكاب
3)     عبد الله ابن يوسف وعدة
الشام
1)     أبي اليمان
2)     على ابن عياش
3)     بشر ابن شعيب
البصرة
1)     أبي عاصم النبيل
2)     الأنصاري
3)     حجاج ابن منهال
بغداد
1)     محمد بن عيسى بن الطباع
2)     سريج ابن النعمان

o       و من بلاد آخر : الكوفة/مكة/المدينة/بلخ/نيسابر
Ø     تلاميذه
روي عنه :
أبو عيسى الترميذي
أبة حاتم
يحيى بن محمد ابن صاعد
أبو بكر بن أبي الدنيا
أبو قريش محمد بن جمعة
صالح بن محمد جزرة
Ø     نشأته و بداية طلبه الحديث
وقد ورث هذه الخصال الكريمة فيما ورث من أبيه إسماعيل/ وهو عمي في صغره / فحزنت والدته/  فدعاء الى الله /فرأت في منامها الخليل الإبراهيم عليه السلام /وقد رد الله عليه بصيرة /. ثم صار يختلف إلى علماء عصره و أئمة بلده.
Ø     رحلاته
ابتدأ البخاري رحلته بالحج إلى بيت الحرام /في سنه السادسة عشر /وطلب في المكة ثم يذهب إلى المدينة بين الحين و الحين/ و كتب كتبه في الحرمين الشرفين.
ثم رحل البخاري /الى المراكز العلمية في الأقطار الإسلامية /التي حوت كبار المحدثين فجالسهم /و نهل من معينهم /و أخذ عنهم الحديث بحظ وافر.
Ø     طريقه في حفظ الحديث
أنه كان يستوفى تراجم الرواة حتى كأنه يعيش معهم
Ø     إعترف العلماء بفضله وثناؤهم عليه
قال قتيبة بن سعيد : لو كان محمد بن إسماعيل في الصحابة لكان آية
قال أحمد بن حمبل : ما أخرجت خراسان مثل محمد ابن إسماعيل
قال محمد بن بشار : هو أفقه خلق الله في زماننا
Ø     وفاته
ليلة عيد الفطر سنة (256ه) عن اثنين و ستين سنة إلا ثلاثة عشر يوما بسمرقند
Ø     مؤلفاته
الجامع الصحيح
الأدب الفرد
رفع اليدين في الصلاة
القراءة خلف الإمام
بر الوالدين
التاريخ الكبير
التاريخ الصغير
التاريخ الأوسط
الضعفاء
خلق أفعال العباد
أسامى الصحابة
الوجدان
المسند الكبير
التفسير الكبير
الأشربة
العلل
الكنى
الهبة
المبسوط
الفوائد



الأئمة الأحاديث
v    الأئمة الستة
o       الشيخان
§        بخاري و مسلم
o       أبو داود
o       الترميذي
o       النسائي
o       ابي ماجة
v    كتب الستة
o       الصحيحان
o       السنن الأربعة
v    أخرجه أصحاب السنن"الأربعة"
o       أبو داود
o       الترميذي
o       النسائي
o       ابن ماجه
v    أخرجه الثلاثة
o       هم أربعة إلا ابن ماجة
v    ما معنى المخضرم؟
o       من أدرك الزمان الجاهلية و الإسلام
o       من أدرك زمانين مختلفين

المحدث
v    هو من عرف الأسانيد والعلل وأسماء الرجال و العالى و النازل وحفظ مع ذلك مستكثرة من المتون و سمع الكتب الستة و المسند الإمام أحمد بن حنبل وضم هذا القرر ألف جزء من الأجزاء الحديثية
v    مثل :
o       الإمام أبو بكر أحمد بن مروان المالك. متوفى : 293 ه
o       الإمام عبد الرحمن بن عمر النحاس المصرى . متوفى "416 ه

الحافظ (10,000 حديث)
v    هو من احاط علمة بمائة الف حديث مع معرفة حالها و أسانيدها ولو بطرق متعددة ووعي ما يحتاج إليه
v    بعض من وصل إلى درجة الحافظ
1)     الزهري (50- 124 ه)
2)     ابن ماجة (209-273 ه)
3)     الذهبي (673-748 ه)









No comments

Powered by Blogger.